توقيف 2 من الصحافيين السويديين جنوب تركيا

أوقفت الشرطة التركية السبت مراسلي تلفزيون سويديين في محافظة ديار بكر ذات الغالبية الكردية بجنوب شرق تركيا،لـ«تصويرهما قرب منطقة عسكرية».

ونقلت «فرانس برس»، عن التلفزيون السويدي «اس في تي»، قوله، إن الصحافيين ستيفان اسبيرغ ونيكلاس بيرغلاند، تم استجوابهما لا توقيفهما، أثناء إعدادهما تقريرا في جنوب شرق تركيا، مضيفًا أن الصحافيين في طريق العودة إلى إسطنبول.

وذكرت وكالة «دوغان» للأنباء في وقت سابق أن الصحافيين أوقفا بعد أن قاما بالتصوير في منطقة قريبة من مقر عسكري.

وبعد استجوابهما، نقل الصحافيان إلى قسم الأجانب في الشرطة، المعني بعمليات الترحيل بحسب دوغان التي لم تورد تفاصيل أخرى. لكن مديرة تحرير الأخبار الخارجية في «اس في تي» انغريد ثورنكفيست قالت على موقع التلفزيون إن الصحافيين في طريقهما إلى منزليهما في إسطنبول.

وطردت السلطات التركية في وقت سابق هذا الشهر صحافيا فرنسيا تم توقيفه قرب الحدود السورية في جنوب شرق البلاد. واعتقل اوليفييه برتران الذي يعمل لدى موقع «لو جور» الإخباري في محافظة غازي عنتاب حيث كان يجري تحقيقا ميدانيا حول تركيا بعد محاولة الانقلاب في منتصف يوليو.

المزيد من بوابة الوسط