الاستخبارات الهولندية: «داعش» غيَّر خطته

كشفت معلومات استخبارية هولندية اليوم السبت أن تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» تمكن من زرع ما بين 60 إلى 80 عنصرًا من عناصره في أوروبا، بهدف القيام بعمليات إرهابية.

وقال المسؤول عن مكافحة الإرهاب في هولندا، ديك شوف، إن عناصر «داعش» في أوروبا تلقوا تعليمات بعدم التوجه إلى سورية أو العراق، وإنما عليهم أن يعدوا أنفسهم لتنفيذ عمليات في أوروبا.

وبحسب تقديرات المصدر الاستخباري ذاته فإنه يوجد في سورية والعراق 4 إلى 5 آلاف شاب مسلم قدموا من أوروبا للقتال في صفوف «داعش».

وأوضح المسؤول الهولندي في حديث إلى وكالة «أسوشيتد برس» أمس الجمعة أن عناصر «داعش» الذين يجندون مقاتلين جددًا في أوروبا تحولوا في الآونة الأخيرة إلى استراتيجية جديدة، إذ لا يدعون الأشخاص الخاضعين للأفكار المتشددة إلى مغادرة القارة العجوز إلى سورية والعراق للانضمام إلى الصراع المسلح المتواصل في هذين البلدين، بل يحرضونهم على تنفيذ اعتداءات في دولهم.

وأضاف أنه بالرغم من أن هذه الاستراتيجية أدت إلى تقليص عدد المسلحين العاملين ضمن صفوف التنظيم في سورية والعراق، لكن ذلك لا يعني تقليص الخطر الذي يشكله المتطرفون الذين يبقون في دولهم.

المزيد من بوابة الوسط