تركيا تغلق معبرًا حدوديًا مع سورية «موقتًا»

أغلقت السلطات التركية، اليوم الاثنين، «موقتًا» معبرًا حدوديًا مع سورية في محافظة كيليس، جنوب شرق، بعد اشتباكات عنيفة في بلدة أعزاز الحدودية، بحسب ما أفاد مسؤول محلي.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، بحسب «فرانس برس»: «ستبقى البوابة مفتوحة لحالات الطوارئ فقط».  وذكر الإعلام التركي أن السلطات أغلقت معبر أونجو بينار الحدودي المواجهة لباب السلامة داخل سورية كإجراء أمني «موقت» بعد اشتباكات على الأراضي السورية.

وتعتبر بلدة أعزاز القريبة من الحدود واحدة من العديد من المدن والبلدات السورية التي سيطرت عليها فصائل المعارضة السورية المسلحة المدعومة من أنقرة منذ أن بدأت تركيا هجومًا واسع النطاق في 24 أغسطس داخل الأراضي السورية.

وقال إسماعيل جاتاكلي محافظ كيليس إن الحدود أغلقت أمام شاحنات المساعدات الإنسانية والشاحنات التجارية «بسبب تطورات على الجانب الآخر من الحدود»، بحسب ما نقلت عنه وكالة «دوغان» الخاصة للأنباء، ولم يتضح متى ستتم إعادة فتح الحدود.

وأطلقت تركيا عملية عسكرية واسعة داخل سورية أطلقت عليها اسم «درع الفرات» لدعم الفصائل السورية المسلحة بهدف تطهير الحدود من مقاتلي تنظيم «داعش» ولوقف تقدم المقاتلين السوريين الأكراد.