إصابة أطفال نتيجة هجوم إرهابي على كنيسة في إندونيسيا

أصيب أطفال بجروح في انفجار قنابل بكنيسة وسط إندونيسيا، الأحد.

وذكرت «فرانس برس» أن الهجوم وقع خلال قداس بالكنيسة، وأنه أحدث هجوم على أقلية دينية في إندونيسيا. ونقلت عن الشرطة أن «رجلاً على دراجة نارية يرتدي قميصًا كتب عليه كلمة (جهاد) ألقى عبوات ناسفة على الكنيسة في جزيرة بورنوي. وجُرِح أطفال كانوا يلعبون في موقف سيارات تابع للكنيسة».

وتم فرض طوق أمني حول الكنيسة، وكذلك حول مسجد في موقع الحادث، يشتبه أن يكون المتهم بالتورط في الحادث لجأ إليه.

ووقعت أخيرًا سلسلة اعتداءات ضد الأقليات الدينية في إندونيسيا التي تضم عددًا من المسيحيين والهندوس والبوذيين.