«داعش» يتبنى مقتل 43 في تفجير مزار صوفي بباكستان

قتل 43 شخصًا على الأقل في تجمع لأتباع طريقة صوفية في بلوشستان جنوب باكستان نتيجة تفجير تبناه تنظيم «داعش» الإرهابي، السبت.

ووفق «فرانس برس»، وقع التفجير وسط تجمهر لنحو 600 شخص، كانوا يزورون مزار الولي الصالح الصوفي شاه نوراني.

وكان المتجمهرون يشاركون في حلقات ذكر ورقص صوفية تنظم قبيل الغروب، حين وقعت المأساة في هذا المزار الواقع في منطقة جبلية نائية في إقليم خوزدار على بعد نحو 760 كلم جنوبي كويتا كبرى مدن المحافظة، وهو ما صعب مهمة فرق الإنقاذ.

وقال وزير الداخلية في إقليم بلوشستان، سارفراز بوغتي، إن «عشرات من المشاركين في الاحتفال قد أصيبوا في مزار شاه نوراني، أحد أعلام الصوفية التي تعتبرها المجموعات المتطرفة، ومنها حركة طالبان، خروجًا عن الدين كما تفهمه».

وجاء في بيان لتنظيم «داعش» أن «35 قتيلاً من الزوار الشيعة و95 مصابًا سقطوا في هجوم استشهادي لمقاتل من الدولة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط