تركيا تعلق أنشطة 370 منظمة وتوسع نطاق التطهير



قالت الحكومة التركية إنها علقت أنشطة 370 منظمة غير حكومية منها منظمات حقوقية وأخرى معنية بالطفل للاشتباه بارتباطها بجماعات إرهابية في إطار توسيعها لعمليات التطهير منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي.

ودافع نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش عن حظر أنشطة بعض المنظمات العاملة في البلاد، والذي أعلنته وزارة الداخلية في وقت متأخر الجمعة.

وقال قورتولموش: «لم تغلق المنظمات، ولكن جرى تعليق (أنشطتها). يوجد دليل قوي على ارتباطها بمنظمات إرهابية».

وأضاف قائلاً: «على تركيا محاربة الإرهاب على الكثير من الجبهات، نسعى لتطهير مؤسسات الدولة من الكولونيين (في إشارة إلى أتباع رجل الدين فتح الله كولن). وفي نفس الوقت نحارب المتشددين الأكراد والدولة الإسلامية».

وأمرت السلطات بطرد أكثر من 110 أشخاص من وظائفهم أو وقفهم عن العمل واعتقلت 37 ألفًا آخرين منذ محاولة الانقلاب الفاشلة للاشتباه في ارتباطهم بكولن المقيم بالولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب. وينفى الرجل التهم.

ويصف الرئيس التركي طيب إردوغان شبكة كولن بأنها «منظمة إرهابية»، ويقول إن هذه الحملة التي لم يسبق لها مثيل ضرورية لتخليص مؤسسات الدولة من مندسين يسعون للإطاحة بالحكومة.

وقالت وزارة الداخلية إن 370 منظمة تأثرت بالحظر الذي أعلن يوم الجمعة منها 153 يشتبه في ارتباطها بحركة كولن و190 بحزب العمال الكردستاني و19 بجماعة متشددة يسارية وثمانية بتنظيم «داعش»، وأزعج حجم عمليات التطهير حلفاء تركيا الغربيين والمستثمرين الأجانب.