ميلانيا ترامب... قصة سيدة البيت الأبيض القادمة من سلوفينيا

السيدة الأولى الجديدة في الولايات المتحدة ليست أميركية الأصول، بل ولم تحصل على الجنسية الأميركية إلا قبل 10 سنوات فقط، أي أثناء وجود زوجة الرئيس السابق جورج بوش ، في نفس المكان المقرر أن تدخله رسميًا في يناير المقبل .

هاجرت ميلانيا بشكل قانوني إلى الولايات المتحدة منذ حوالي 20 عامًا وتزوجت ترامب في2005 

وستصبح ميلانيا ترامب السيدة الأولى للولايات المتحدة مع دخول زوجها دونالد ترامب، الذي فاز بالانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثامن من نوفمبر الجاري إلى البيت الأبيض، وفق تقرير لراديو «سوا».

وولدت ميلانيا العام 1970 في سلوفينيا تحت اسم ميلانيا كناوس، وبدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء.وقالت ميلانيا إنها تعلمت من والديها قيمة العمل الجاد والتعامل مع الآخرين باحترام والوفاء بالالتزامات.

ستصبح ميلانيا أول سيدة أولى من أصول أجنبية منذ لويزا آدامز زوجة الرئيس الأميركي جون آدامز

وهاجرت ميلانيا بشكل قانوني إلى الولايات المتحدة منذ حوالي 20 عامًا، قبل أن تتزوج دونالد ترامب العام 2005، وأنجبت منه طفلاً وحيدًا اسمه بارون وليام. وأصبحت مواطنة أميركية العام 2006.

وبعد فوز زوجها في السباق الرئاسي ستصبح ميلانيا أول سيدة أولى من أصول أجنبية منذ لويزا آدامز زوجة الرئيس الأميركي جون آدامز (1825- 1829).

وواجهت ميلانيا انتقادات بسبب مزاعم عن عملها بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة. ونشرت وكالة «أسوشيتد برس» وثائق تؤكد تلقيها أموالاً نظير عملها في وظائف عدة قبل صدور ترخيص العمل.

المزيد من بوابة الوسط