مقتل جندي تركي بسورية في هجوم لـ«داعش»

أعلن الجيش التركي، الجمعة، مقتل أحد جنوده العاملين في سورية وإصابة اثنين آخرين بجروح في هجوم صاروخي شنه تنظيم «داعش».

وقال الجيش، في بيان تلقت «فرانس برس» نسخة منه، إن الهجوم الصاروخي استهدف جنودًا أتراكًا يدعمون العمليات التي ينفذها ضد التنظيم مقاتلون من المعارضة السورية موالون لأنقرة.

وبمقتله يرتفع إلى 12 عدد الجنود الأتراك الذين سقطوا في سورية، منذ بدأت أنقرة في 24 أغسطس عملية عسكرية لطرد مقاتلي تنظيم «داعش» وفصائل أخرى تعتبرها الحكومة التركية معادية لها من المنطقة الحدودية شمال سورية.

وسقط معظم هؤلاء الجنود الأتراك بنيران تنظيم «داعش» باستثناء واحد فقط قتل في هجوم شنته وحدات حماية الشعب الكردي، بحسب أنقرة.

ونشرت تركيا في شمال جارتها الجنوبية عشرات الدبابات والمدافع ومئات الجنود في سبيل مؤازرة المقاتلين السوريين الموالين لها في قتالهم الرامي إلى طرد «داعش» من المناطق التي يسيطرون عليها شمال سورية وكذلك وقف تقدم المقاتلين الأكراد باتجاه الغرب.