البنتاغون: مقتل قيادي في «القاعدة» بسورية في غارة جوية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الأربعاء، أن عنصرًا من القاعدة يرتبط بالقيادة العليا في التنظيم قتل الشهر الماضي في سورية في غارة بطائرة دون طيار.

وقال الناطق باسم الوزارة جيف ديفيز إن الضربة التي نفذت في 17 أكتوبر قرب مدينة إدلب شمال غرب سورية قتلت حيدر كيركان «الذي كان يعتزم تخطيط وشن هجمات ضد الغرب»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن كيركان «كان عنصرًا مخضرمًا وخبيرًا في القاعدة في سورية، وكان يرتبط بعلاقات مع كبار قادة القاعدة ومن بينهم أسامة بن لادن نفسه وكان كبير مخططي الهجمات الإرهابية الخارجية لتنظيم القاعدة في سورية».

ولم يكشف ديفيز عن أي من مخططات كيركان، وفي الأسابيع الأخيرة استهدف الأميركيون عناصر آخرين في تنظيم القاعدة، وفي 23 أكتوبر استهدفت طائرات دون طيار اثنين من زعماء القاعدة في أفغانستان.

ورغم أن المسؤولين الأميركيين لم يؤكدوا مقتل أحد، إلا أنهم واثقون من أن الضربات أدت إلى مقتل فاروق القحطاني، أمير تنظيم القاعدة في شمال شرق أفغانستان، ونائبه بلال العتيبي.  وفي 21 أكتوبر قتل خمسة من عناصر تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» في اليمن في غارة أميركية من بينهم زعيم التنظيم المحلي أبوهادي البيحاني، بحسب ديفيز.

وأضاف ديفيز أن «القاعدة لا تعترف بالحدود عندما تتآمر لشن هجمات إرهابية ضد الغرب، وسنواصل العمل مع شركائنا وحلفائنا لتعقب والقضاء على قادتها ومقاتلين وخلاياها التي تخطط لشن هجمات خارجية».