تنفيذ عقوبة الجلد بحق أمير سعودي

نفذت المملكة العربية السعودية، عقوبة الجلد بحق أمير سعودي أُدين بجريمة غير محددة، في حادث يأتي بعد أسبوعين على إعدام عضو آخر من العائلة الملكية أُدين بالقتل.

وقالت صحيفة «عكاظ»، إن عقوبة الجلد نفذت في سجن جدة (غرب) ولم تحدد عدد الجلدات التي تلقاها الأمير أو هويته. ولم تورد وسائل الإعلام الرسمية الخبر خلافًا لما حصل عند إعدام الأمير تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير في 18 أكتوبر بعد إدانته بالقتل.

ونادرًا ما تشهد السعودية تنفيذ حكم إعدام بحق أحد أفراد العائلة الملكية الذين يعدون بالآلاف ويحملون جميعًا لقب أمير أو أميرة.

ويعتبر تنفيذ عقوبة الإعدام بحق الأمير تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير الذي أُدين بقتل مواطن بالرصاص إثر مشاجرة حدثًا نادرًا في المملكة. ونفذت السلطات منذ مطلع العام الحالي 137 عقوبة إعدام، بحسب الأرقام الرسمية.

ونفذت المملكة 153 حكمًا بالإعدام على الأقل في 2015، وهذا العدد يزيد بشكل ملحوظ عن العام 2014، حين سجل إعدام 87 شخصًا. وتعاقب السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، بالإعدام مرتكبي جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات والسحر.