روحاني يحذر من «حكومات إرهابية» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، من تشكيل «حكومات وكيانات إرهابية» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك خلال اجتماع في طهران مع وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني.

وأضاف، نقلاً عن الموقع الإلكتروني للرئاسة، أن «الهجمات الإرهابية في سورية والعراق تشكل تهديدًا خطيرًا للعالم». وقال روحاني: «إذا لم تكن هناك معركة جادة لمكافحة الإرهاب في المنطقة، سنرى في المستقبل عددًا من الحكومات والكيانات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، بحسب «فرانس برس».

والتقت موغيرني نظيرها الإيراني محمد جواد ظريف، أيضًا «لمحادتات رفيعة المستوى» حول الأزمة السورية، على أن تتوجه لاحقًا إلى السعودية، وطلب روحاني من الاتحاد الأوروبي ممارسة «ضغوط على الداعمين الإقليميين للإرهابيين ليوقفوا مساعداتهم» لهم.

وتدعم إيران ماليًا وعسكريًا الحكومة السورية لمحاربة المتطرفين، وتقول إن السعودية وتركيا تقدمان مساعدات للجماعات المسلحة في سورية. وشدد الرئيس الإيراني على «ضرورة التعاون بين الاتحاد الأوروبي وإيران لحل مشاكل المنطقة وبسط الأمن»، موضحًا في هذا الصدد أن «مكافحة الإرهاب في سورية والعراق تشكل أولوية»، مشددًا على ضرورة «الحفاظ على وحدة أراضي» البلدين.

وقال أيضًا إن «مستقبل سورية سيكون مضمونًا فقط من خلال تصويت السوريين»، ووفقًا لموقع الرئاسة الإيرانية، فإن موغيريني «شددت على ضرورة محاربة الجماعات الإرهابية، وخصوصًا داعش وجبهة النصرة اللتين تشكلان تهديدًا للعالم». وأضافت أن «الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تعاون إيران القوة الرئيسية في حل مشاكل المنطقة».