أوباما يفكر بمغادرة أميركا إذا فاز ترامب بالرئاسة

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن الرئيس باراك أوباما الذي ينشط في مناشدة المواطنين التصويت لصالح المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، قد يغادرالولايات المتحدة إذ فاز منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

ونقلت وسائل إعلام عن الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، جوش أرنست، أن الرئيس باراك أوباما يأمل ألا يضطر إلى مغادرة الولايات المتحدة إذا فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية في الثامن من نوفمبر، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وقال أرنست ردًا على سؤال بشأن ما إذا كان أوباما سيغادر إلى كندا أو نيوزيلندا في حال فوز ترامب في الانتخابات، إن «الرئيس يعمل على أن يضمن ألا يضطر أحد لمغادرة البلاد في حال أسفرت الانتخابات عن نتيجة لا يؤيدها».