مقتل 16 مدنيًا في غارات على إدلب بسورية

قتل 16 مدنيًا على الأقل بينهم ثلاثة أطفال، معظمهم جراء غارات لم يعرف إذا كانت سورية أم روسية، استهدفت اليوم الاثنين مناطق عدة في محافظة إدلب في شمال غرب سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأحصى المرصد «مقتل سبعة مدنيين، بينهم طفل وامرأتان جراء غارات على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي»، بالإضافة إلى «مقتل سبعة آخرين بينهم طفلان وأربع نساء جراء غارات استهدفت بعد منتصف الليل بلدة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي»، بحسب «فرانس برس».

كما تسبب قصف صاروخي لقوات النظام السوري الاثنين على بلدة كفرعويد في منطقة جبل الزاوية في جنوب غرب إدلب بمقتل رجل وامرأة، وفق المرصد السوري. وأظهرت مقاطع فيديو جرافة تعمل على رفع الأنقاض في الشارع فيما يعمل متطوعون من الدفاع المدني على البحث تحت الركام.

وتسيطر فصائل جيش الفتح الذي يضم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا قبل فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة) وفصائل إسلامية أخرى بينها حركة أحرار الشام الإسلامية على كامل محافظة إدلب، باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا، ذات الغالبية الشيعية، المحاصرتين.

ويقتصر وجود قوات النظام في البلدتين على مسلحين موالين لها، وتتعرض محافظة إدلب منذ الخميس لغارات كثيفة وقصف مدفعي من قوات النظام، تسبب وفق المرصد السوري بمقتل 44 مدنيًا على الأقل بينهم تسعة أطفال وعنصر من الدفاع المدني.

المزيد من بوابة الوسط