لندن تعزز أمن محطات القطارات عقب اكتشاف طرد مشبوه

عززت السلطات البريطانية الإجراءات الأمنية، اليوم السبت، في شبكة قطارات الأنفاق في مدينة لندن، فيما تحقق الشرطة مع شاب (19 عامًا) اعتقلته بموجب قوانين مكافحة الإرهاب بعد اكتشاف طرد مشبوه في قطار أنفاق.

وقال ناطق باسم شرطة أسكتلنديارد، بحسب «فرانس برس»، إن «السكان سيرون مزيدًا من عناصر الشرطة ومن بينهم الشرطة المسلحة في مراكز النقل».  وعثر على الطرد الخميس في قطار في محطة «نورث غرينويتش» للقطارات التي تخدم مجمع «أو2» الترفيهي الذي كان يعرف سابقًا بقبة الألفية.

وداهم ضباط مكافحة الإرهاب عنوانًا في نيوتون أبوت في جنوب غرب إنكلترا اليوم في إطار تحقيق وعثروا على «طرد اعتبروه مشبوهًا»، ما دفعهم إلى إخلاء المكان، وتتعامل الشرطة المحلية حاليًا مع الطرد المشبوه.

ولا يزال الشاب الذي اعتقل أمس الجمعة قيد الاحتجاز للتحقيق معه للاشتباه بالتخطيط والإعداد والتحريض على أعمال إرهابية، واعتقلته الشرطة في لندن على خلفية العثور على الطرد المشبوه في محطة نورث غرينيتش.

وذكرت شرطة مدينة لندن أنها استخدمت الصاعق خلال عملية الاعتقال إلا أنها لم تطلق أية رصاصات.  رفع مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا منذ أغسطس 2014 إلى «شديد» وهو ثاني أعلى مستوى، ما يعني أن احتمال وقوع هجمات «مرجح جدًا».  وتحدثت صحيفة «ذا تايمز» اللندنية عن «ذئب منفرد» وقالت إنها تخشى أن هذا الحادث كان «أول محاولة تفجير ملموسة في شبكة نقل لندن منذ أكثر من عشر سنوات».