فرنسا تطالب بـ«عقوبات» ضد منفذي هجمات كيميائية في سورية

طالب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت مجلس الأمن باعتماد قرار يدين استخدام أسلحة كيميائية في سورية، ويفرض «عقوبات» على منفذي هذه الأعمال «غير الإنسانية».

كما اتهم تنظيم «داعش» بشن هجوم كيميائي، وقال إيرولت في بيان: «أرغب بأن تصدر إدانة واضحة لهذه الجرائم في إطار قرار عن مجلس الأمن يفرض عقوبات على مرتكبيها». وكان خبراء تابعون للأمم المتحدة أعلنوا، الجمعة في تقرير لهم، أن الجيش السوري شن هجومًا كيميائيًا في مارس 2015، هو الثالث، حسب هؤلاء الخبراء منذ العام 2014.