روسيا تستدعي السفير البلجيكي في موسكو بشأن سورية

استدعت الخارجية الروسية السفير البلجيكي في موسكو أليكس فان ميوين الجمعة، إثر خلاف دبلوماسي بين البلدين بسبب الاتهامات التي وجهتها روسيا إلى بلجيكا بعمليات قصف مدمرة في سورية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن السفير البلجيكي أبلغ بـ«حيرة موسكو الناجمة عن إصرار بلجيكا على رفض الاعتراف، باشتراك طيرانها في غارة جوية في منطقة حلب في 18 أكتوبر».

وأعلنت موسكو أن هذه الغارة التي استهدفت الحسكة قد دمرت منزلين وأسفرت عن ستة قتلى وأربعة جرحى بين المدنيين، بحسب «فرانس برس».

وحصل هذا الاستدعاء غداة طلب رسمي قدمته بروكسل إلى موسكو لسحب اتهاماتها التي لا أساس لها من الصحة.

ونفت بروكسل شن هذه الغارة، وأكدت أن الخارطة التي قدمتها موسكو دليلا وتشمل مسارًا لطائرات بلجيكية على ما يبدو، لا تتضمن أرقام تعريف تعود إلى طائرات سلاح الجو البلجيكي.

وكان السفير الروسي في بلجيكا ألكسندر توكوفينين استدعي الخميس إلى وزارة الخارجية البلجيكية لمدة ساعة تقريبًا.

وأشار وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز إلى أن اللقاء كان «مخيبا للآمال، إذ إن السفير الروسي لم يقدم أي دليل على تأكيدات بلاده».

وتواجه روسيا انتقادات غربية على خلفية حملة القصف الكثيفة على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب شمال سورية.