السعودية تفصل إمام مسجد قبَّل حجاج آسيويون يده

أوقفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية إمام مسجد «الخير» في مكة المكرمة عن الخطابة والإمامة، بعد انتشار مقطع فيديو يظهر فيه وهو يسمح لعدد من الحجاج الآسيويين بتقبيل يده والتبرك بشرب الماء من بعده، والتي اعتبرته «بدعًا»، وفق ما نقلت هيئة إمارة منطقة مكة التابعة لوزارة الداخلية.

ونقلت جريدة «عكاظ» السعودية اليوم الاثنين عن المدير العام لفرع مكة المكرمة بالإنابة، فايز الشهري، أن توجيهًا صدر من «وزير الشؤون الإسلامية بتأييد ما رأته لجنة التحقيق مع إمام جامع الخير بمكة المكرمة، بطيّ قيده وعدم تمكينه من الإمامة والخطابة لمخالفته المنهج الصحيح لهذا البلد، وإدخال بعض الأمور المنكرة إلى رحاب مساجدنا الطاهرة من هذه البدع، وليكون عبرة لكل من يخالف ذلك مستقبلاً».

وقال الإمام الموقوف لـ«عكاظ» إن «جهل بعض المصلين من الحجاج الآسيويين، حسب عاداتهم وتقاليدهم، دون قصد منهم أو مخالفات شرعية وحاولت التهرب، لكنني خشيت اعتبار سحب اليد منهم وعدم السلام عليهم تكبرًا مني وخطأً في حقهم».

وأضاف الإمام أنه عند استدعائه للتحقيق: «أفهمتهم أن الأمر ليس تبركًا ولا يقصد من ورائه أي مخالفات شرعية، خصوصًا أنني أعمل في الإمامة منذ 25 عامًا، وليست عليّ أية ملاحظات»، وفق ما نقلت شبكة «CNN» الإخبارية.