الإفراج عن أميركيين اثنين في اليمن

أكد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الإفراج عن أميركييْن اثنيْن كانا محتجزيْن لدى الحوثيين في اليمن ونقلهما إلى سلطنة عمان بعد جهود وساطة قام بها مسؤولون عمانيون.

وقال في تصريحات للصحفيين في مدينة لوزان السويسرية: «إن طائرة أُرسلت من العاصمة العمانية (مسقط) إلى صنعاء لنقل الأميركييْن بعد أن أفرج عنهما الحوثيون»، مضيفًا: «لن ننشر اسميهما لكننا سعداء جدًّا»، وفق ما نقلت «رويترز».

وأوضح ناطق باسم وزارة الخارجية العمانية أن الأميركييْن نُقلا في الطائرة ذاتها التي نقلت جرحى الغارة الجوية على صنعاء نهاية الأسبوع الماضي، دون أن يحدد هويتي الأميركييْن أو أسباب وفترة احتجازهما، وفق ما نقلت «فرانس برس».

ولفت إلى وجود وساطة عمانية «لمساعدة الحكومة الأميركية في الإفراج عن عدد من المواطنين الأميركيين المتحفظ عليهم في اليمن. وتم الإفراج عن اثنين منهم ونقلهما إلى السلطنة، مساء السبت، على متن طائرة تابعة لسلاح الجو العماني تمهيدًا لعودتهما إلى بلادهما».

وقال المسؤول الحوثي في قطاع الصحة محسن الظاهري إن عدد الجرحى الذي سيتلقون العلاج في سلطنة عمان «أكثر من 111 جريحًا» من ضحايا الغارات الجوية في 8 أكتوبر على مجلس عزاء في صنعاء.

وكانت عناصر من جهاز أمني تابع للحوثيين أوقف مواطنًا أميركيًّا، في 20 سبتمبر الماضي، يدير معهدًا في صنعاء لتعليم اللغة الإنجليزية. ولاحقًا، قال أحد مسؤولي الحوثيين إن الرجل أُوقف بتهمة «التجسس».

وكان التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن اعترف، أمس السبت، بأنه نفذ خطأ غارات جوية التي أوقعت، وفق تقديرات الأمم المتحدة، أكثر من 140 قتيلاً و525 جريحًا. ووعد التحالف بمراجعة قواعد الاشتباك في الحرب المستمرة منذ أكثر من 18 شهرًا.

 

المزيد من بوابة الوسط