مذكرات توقيف بحث 189 قاضيًا ومدعيًا في تركيا

أصدرت محكمة تركية مذكرات توقيف بحق 189 قاضيًا ومدعيًا في إطار التحقيقات حول محاولة الانقلاب في 15 يوليو الماضي، وفق ما أوردت وكالة الأناضول المؤيدة للحكومة الجمعة.

ويتهم القضاة والمدعون الـ 189 باستخدام تطبيق المراسلة المشفر «بايلوك» الذي استخدمه منفذو محاولة الانقلاب بحسب السلطات التركية.

وتابعت الوكالة أن بعض هؤلاء كانوا يعملون في وزارة العدل وفي محكمة النقض أو في مجلس الدولة. ونحو ثلاثين منهم كانوا يترأسون محاكمات في أسطنبول والباقين في مختلف أنحاء البلاد.

وأضافت أن «العمليات جارية» لتوقيف القضاة الثلاثين في أسطنبول، دون توضيح ما إذا جرى توقيف القضاة والمدعين الآخرين بعد.

وتتهم أنقرة الداعية فتح الله غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة بالتحريض على الانقلاب الفاشل الذي أوقع أكثر من 270 قتيلاً وآلاف الجرحى.

وشنت السلطات التركية حملة اعتقالات بعد محاولة الانقلاب لطرد كل المؤيدين المفترضين لغولن من وسائل الإعلام والقضاء والشرطة والسجون والجيش والتعليم. وتشير حصيلة أعلنت في سبتمبر الماضي إلى توقيف 32 ألف شخص في حملة التطهير غير المسبوقة هذه.