سول تكشف سر انشقاق رئيس مخابرات كوريا الشمالية

كشفت كوريا الجنوبية، الأربعاء، أن مدير عام جهاز الأمن الوطني (المخابرات) في كوريا الشمالية انشق ولجأ إلى سول في العام الماضي، وفق ما أورد موقع الإذاعة الكورية الجنوبية، «كاي بي إس».

وكشف تقرير لـ«كاي بي إس»، أن جهاز الأمن الوطني في كوريا الشمالية مسؤول عن مراقبة السكان، واكتشاف المتمردين، لحماية نظام كيم يونغ وون، ما يجعله أحد أهم أجهزة السلطة في بيونغ يانغ، حسبما نقل موقع «24» الإخباري الإماراتي.

ونقلت المحطة الإذاعية الكورية- عن مصدر مطلع على الوضع في كوريا الشمالية- أن المدير العام لجهاز الأمن انشق منذ العام الماضي ولجأ إلى كوريا الجنوبية في سرية تامة.

وأوضحت «كاي بي إس»، أن انشقاق وهروب مثل هذه الشخصية رفيعة المستوى التابعة لجهاز الأمن الذي يحمي النظام الكوري الشمالي، «نادر جدًّا»، وتكمن أهمية هذا المسؤول في حجم وخطورة المعلومات السرية التي يملكها عن النظام الكوري الشمالي، وحقيقة الأوضاع في البلاد، والرأي العام الداخلي.