صفقة محتملة تتيح لموسكو إقامة نظام دفاع جوي في تركيا

ذكرت وسائل إعلام تركية، الثلاثاء، أن أنقرة على استعداد لتلقي عرض من روسيا ضمن مناقصة بقيمة مليارات الدولارات لإقامة نظام للدفاع الجوي.

والحديث عن الصفقة المحتملة يأتي بعد نحو عام على إلغاء أنقرة صفقة مبدئية مع الصين، مع وجود مخاوف لدى شركاء تركيا في حلف شمال الأطلسي.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء في اسطنبول، الاثنين، بتعزيز التعاون في جميع المجالات بما في ذلك المجال العسكري - التقني.

ونقلت «فرانس برس» عن تلفزيون «إن تي في» تصريحات لمصادر في الخارجية التركية تتحدث عن جاهزية أنقرة لتلقي عرض من روسيا ضمن مناقصة لبناء أنظمة دفاع جوي بعيدة المدى.

المسؤولون الأتراك، قالوا للوكالة الفرنسية إنهم لا يملكون أية معلومات بخصوص الأمر، إلا أن بوتين أكد استعداد بلاده للتعاون مع أنقرة في الصناعات الدفاعية، مضيفًا: «نأمل أن نترجم ذلك في مشاريع ملموسة».

وإذا ما تمت الصفقة، سيكون ذلك أحدث مؤشر على تحسن العلاقات بين تركيا وروسيا بعد أزمة غير مسبوقة نجمت عن إسقاط طائرة حربية روسية على الحدود السورية في نوفمبر الماضي، بنيران سلاح الجو التركي.

كلمات مفتاحية