كونداليزا رايس توجه صفعة مدوية لترامب

انضمت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، كونداليزا رايس، إلى مجموعة متزايدة من الجمهوريين الذين يطالبون المرشح عن حزبهم دونالد ترامب بالانسحاب من السباق إلى رئاسة البيت الأبيض.

وأعربت رايس، في تغريدة على حسابها في «فيسبوك»، عن اشمئزازها واستيائها حيال تصريحات ترامب المهينة بحق النساء، التي تسربت مؤخرًا.

وحسب قناة «روسيا اليوم»، كتبت وزيرة الخارجية السابقة: «كفى! لا ينبغي أن يتولى دونالد ترامب الرئاسة، يتعين عليه الانسحاب. وأنا كعضوة في الحزب الجمهوري، آمل أن أؤيد شخصًا لديه الكرامة والمكانة المطلوبتان لخوض الصراع من أجل أعلى منصب في أعظم الدول الديمقراطية في العالم».

يشار إلى أن تسريب مقطع فيديو مسجل في العام 2005 يدلي فيه دونالد ترامب بتصريحات بذيئة بحق النساء ألحق ضربة قد تصبح فتاكة بشعبيته، لا بين الناخبين فحسب، بل وفي حزبه الجمهوري، حيث طالب عدد من النشطاء البارزين مرشحهم بالانسحاب من الانتخابات، رغم تقديم الأخير اعتذارًا عن كلامه.

وكان ترامب أكد أنه لن ينسحب من السباق الرئاسي، وذلك عشية المناظرة المتلفزة الثانية مع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، المقرر إجراؤها الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت غرينتش.

المزيد من بوابة الوسط