روحاني في فيتنام لزيادة المبادلات التجارية 5 أضعاف

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن أمله الخميس في زيادة المبادلات التجارية خمسة أضعاف مع فيتنام، (المحطة الأولى من جولة آسيوية، تشمل كلا من ماليزيا وتايلاند).

ورحب الرئيس الإيراني المعتدل الذي بدأ سياسة انفتاح دولية، «باتفاق الطرفين على رفع المبادلات التجارية إلى ملياري دولار».

وتحدث الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ، عن «فرص كبيرة للتعاون» بين البلدين، بعد أن وصلت المبادلات التجارية في 2015، حوالي 350 مليون دولار.

وتقول فانيسا نيوباي من معهد دراسات آسيا-المحيط الهادىء في الجامعة الوطنية الاسترالية، إن هذه الجولة الآسيوية تشكل في نظر روحاني، «انعطافة نحو الشرق، للاستكشاف ولقاء السياسيين وإقامة علاقات اقتصادية قوية تحتاج إليها إيران».

وتمثل إيران بالنسبة إلى فيتنام الشيوعية الغنية بموارد الطاقة، شريكا مهما من الشرق الأوسط في قطاعي النفط والغاز. وأقامت فيتنام وإيران علاقات دبلوماسية في 1973، وزار رئيسان إيرانيان فيتنام، هما محمود أحمدي نجاد في 2012 وأكبر هاشمي رفسنجاني في 1995.