الشرطة تعتقل مطلق النار في مركز تجاري بواشنطن

أعلنت الشرطة الأميركية أنها اعتقلت المشتبه به في عملية إطلاق النار داخل مركز تجاري في واشنطن، بعد مطاردة استمرت 24 ساعة في شمال غرب الولايات المتحدة.

وقال الناطق باسم الشرطة في ولاية واشنطن، السرجنت مارك فرنسيس، على «تويتر» إن «السلطات ألقت القبض هذه الليلة على مطلق النار، ويدعى أركان جيتين، ويبلغ من العمر 20 عامًا، ويقيم في أوك هاربر المدينة المجاورة لبلدة برلنغتون التي تضم بضعة آلاف من السكان، وتبعد حوالى 110 كيلو مترات إلى الشمال من سياتل، حيث وقع إطلاق النار».وأوضح أنه ليس هناك أي مشتبه به آخر، وذلك غداة إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل أربع نساء ورجل في مركز «كاسكيد مول» في برلنغتون.

المشتبه به يدعى اركان جيتين، ويبلغ من العمر 20 عاما ويقيم في اوك هاربر .. وصفحته على «فيس بوك» توضح أنه ولد في تركيا

وفتح المهاجم، الذي قالت الشرطة إنه يتحدر من أميركا اللاتينية، النار في جناح مواد التجميل في متجر كبير لمجموعة «ماسيز». وتفيد صفحة على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي قدمت على أنها صفحة المهاجم، بأن أركان جيتين مولود في مدينة أضنة التركية التي تقع على البحر المتوسط، وأنه درس في أوك هاربر، وعمل في محل لبيع الخضار في ويدبي ايلند، البلدة الأخرى بولاية واشنطن.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) إنه ليس هناك أي مؤشر حتى الآن يدل على «عمل إرهابي». وكان عثر على السلاح المستخدم في الحادث، لكن المشتبه به الذي كان يرتدي قميصًا وسروالاً أسود قصيرًا كما ظهر في تسجيلات كاميرات المراقبة، لاذ بالفرار.

وكانت حصيلة أولى تحدثت عن سقوط أربعة قتلى، لكن الناطق باسم الشرطة في ولاية واشنطن أوضح أن رجلاً نقل إلى المستشفى في حالة حرجة، توفي متأثرًا بجروحه. ويأتي حادث إطلاق النار في وقت تشهد الولايات المتحدة جدلاً حول الأسلحة النارية. وتهز جرائم إطلاق النار الدامية بانتظام الولايات المتحدة، حيث تتسبب الأسلحة النارية بمقتل 90 شخصًا يوميًا. 

وأججت اعتداءات أورلاندو وسان برناردينو (كاليفورنيا) في ديسمبر 2015 النقاش حول الأسلحة النارية، لكن دون تقدم يذكر في بلد يدرج الحق في حمل سلاح ضمن دستوره.

كلمات مفتاحية