ترامب يغازل «السود» طمعًا في أصواتهم

أشاد المرشح لانتخابات الرئاسية الأميركية، دونالد ترامب، بما سماه «المساهمة الممتازة» للسود في بلادهم. وقال المرشح الجمهوري، أمام آلاف من أنصاره في روانوكي بفيرجينيا (شرق الولايات المتحدة): «إن السود أسهموا كثيرا وقدموا تضحيات كثيرة في سبيل هذا البلد»، واصفًا متحف التاريخ الأفريقي الأميركي الذي دشنه الرئيس باراك أوباما بأنه «رائع».

المرشح الجمهوري: «السود أسهموا كثيرًا وقدموا تضحيات كثيرة في سبيل هذا البلد».. ويصف متحف التاريخ الأفريقي الأميركي الذي دشنه الرئيس أوباما بأنه «رائع».

ترامب، الذي يجد صعوبة في اجتذاب الناخبين السود وأدلى بتصريحات مثيرة للجدل حول التوترات العرقية في شارلوت، قال: «إن كثيرين من السود يحققون نجاحات كبيرة في بلادنا، وهذا ما يدفعني إلى السعي لحماية نجاحاتهم ودعمها، لكن في الوقت نفسه، ما زال كثيرون منهم في حالة من الفقر»، متهمًا الديمقراطيين بأنهم مسؤولون عن هذا الوضع.

وخاطب ترامب، الذي وُجهت إليه تهمة العنصرية حيال عدد كبير من الأقليات ومنها المهاجرون المكسيكيون، مجموعة من السود كانت تنظر إليه بارتياب كبير ويؤيد جميع أعضائها تقريبًا منافسته هيلاري كلينتون قائلاً: «لذلك سأسعى إلى أن يتمكن كل طفل أسود من تحقيق الحلم الأميركي».

وكان المرشح الجمهوري زار في الفترة الأخيرة كنيسة للسود في ديترويت بولاية ميتشيغن (شمال) لإقامة علاقات مع هيئة ناخبة تصوِّت عادة للديمقراطيين، واعدًا إياها بتأمين فرص عمل. وألمح ترامب، الخميس، إلى أن المتظاهرين في شارلوت، الذين يحتجون على قتل مواطن أسود برصاص الشرطة، كانوا تحت تأثير المخدرات، إلا أن فريق حملته تراجع بسرعة عن هذا التصريح.

ودشن باراك أوباما، السبت، متحفًا يحتفل بمساهمات الأميركيين السود في تنمية بلادهم. وهو كناية عن مساحة خضراء صفت فيها المعالم الأثرية في وسط العاصمة الأميركية.

 

المزيد من بوابة الوسط