أردوغان يتهم أميركا بتسليم أسلحة لمجموعة كردية سورية.. وواشنطن ترد

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة بتسليم أسلحة لمجموعة مسلحة كردية سورية تعتبرها أنقرة «إرهابية».

وقال الرئيس التركي مساء الخميس خلال عشاء نظم في نيويورك: «قبل ثلاثة أيام، أرسلت طائرتان محملتان بالأسلحة إلى كوباني لوحدات حماية الشعب الكردي وحزب الاتحاد الديموقراطي».

وأعلن أردوغان أنه بحث هذه المسألة مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لكن «بدون التمكن من إقناعه».

وبالنسبة لتركيا فإن وحدات حماية الشعب الكردي، الذراع المسلحة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري، تشكل امتدادًا لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة منظمة «إرهابية».

واعتبر أردوغان أنه على واشنطن أن تصنف وحدات حماية الشعب الكردي وحزب الاتحاد الديموقراطي كمجموعات «إرهابية»، رغم أنهم يقاتلون ضد تنظيم «داعش». وأشار إلى جبهة النصرة التي غيرت اسمها في الآونة الأخيرة لتصبح «جبهة فتح الشام» والتي تصنفها واشنطن «إرهابية»، رغم أنها معارضة أيضا لتنظيم «داعش».

من جهتها أكدت الولايات المتحدة مساء الخميس أنها لم تسلم أسلحة حتى الآن إلا للفصيل العربي من قوات السورية الديموقراطية، والتي سيطرت في الآونة الأخيرة على مدينة منبج الاستراتيجية واستعادتها من أيدي تنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط