اليونان ترفض منح اللجوء لأحد العسكريين الأتراك الفارين بعد الانقلاب

أعلن مصدر قضائي أن هيئة اللجوء في اليونان رفضت طلب أحد العسكريين الأتراك الثمانية الذين فروا إلى اليونان بعد محاولة الانقلاب في تركيا، الذين تطالب أنقرة باستردادهم، كما رفضت النظر في طلبي اثنين آخرين.

وقالت محامية هؤلاء العسكريين، ستافرولا تومارا، لـ«فرانس برس» الخميس، إن السلطات اليونانية «رفضت طلب أحد هؤلاء العسكريين الأتراك، وجمدت طلبي عسكريين آخرين».

وأوضح مصدر قضائي لـ«فرانس برس»، أن هذا «التجميد يعني في الواقع أن هيئة اللجوء رفضت مناقشة قضيتي عسكريين آخرين اثنين، لأن حججهما اُعتبرت غير كافية».

وقالت تومارا: «لا زلنا ننتظر القرار حول الخمسة المتبقين»، مؤكدة أن «قرار رفض اللجوء لأحد (العسكريين) الثمانية يستند إلى خلاصات تعسفية تشير إلى أن هذا العسكري شارك في المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا في 15 يوليو».

ويسمح القانون باستئناف القرار. وقالت المحامية: «هذا ما سنفعله قريبًا في المهلة المحددة بـ15 يومًا». أما في ما يتعلق بالعسكريين الآخرين الاثنين اللذين جمدت قضيتهما، فستطلب المحامية إعادة النظر فيها خلال مهلة تسعة أشهر ينص عليها القانون.

 

المزيد من بوابة الوسط