نتانياهو يدافع عن رزمة المساعدات الأميركية لإسرائيل

دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الأحد عن رزمة المساعدات الأميركية الجديدة لإسرائيل بعد أن اعتبر خصومه أن إسرائيل كان يمكن أن تحصل على رزمة أكثر سخاء لو لم يقم بإغضاب البيت الأبيض.

وأعلنت الولايات المتحدة الأربعاء أنها ستقدم لإسرائيل مساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار خلال الفترة من 2019 إلى 2028 لشراء طائرات وأسلحة متطورة وتعزيز درعها الصاروخية، مما يشكل أضخم مساعدات عسكرية أميركية في تاريخ الولايات المتحدة، بحسب «فرانس برس».

وقال نتانياهو اليوم الأحد في بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته: «هذه هي أكبر رزمة من المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة لأي دولة في تاريخها، وهذه الاتفاقية تشكل دليلاً على عمق ومتانة العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة».

وكان نتانياهو يرد على خصومه السياسيين الذين أكدوا أن الدولة العبرية كانت ستحصل على رزمة أكبر من المساعدات كتعويض على المخاطر الجديدة التي تقول إسرائيل إنها تواجهها بسبب الاتفاق النووي مع عدوتها اللدودة إيران.

وقام نتانياهو بحملة علنية صاخبة ضد الاتفاق النووي مع إيران الذي دعمه الرئيس الأميركي باراك أوباما. وزار نتانياهو في ذلك الحين واشنطن سعيًا لعرقلة الاتفاق الذي كان يجري التفاوض بشأنه، وألقى كلمة أمام الكونغرس بدعوة من الجمهوريين اعتبرها البيت الأبيض تدخلاً غير مسبوق في شؤون الولايات المتحدة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ايهود باراك أكد في مقالة في صحيفة واشنطن بوست أن «سلوك نتانياهو المتهور عرَّض أمن إسرائيل للخطر». وأضاف أن «إسرائيل ستتلقى 3.8 مليار دولار سنويًا، وهي مساهمة مهمة في أمننا لكنها أقل بكثير مما كان يمكن أن نحصل عليه قبل أن يقرر رئيس الوزراء التدخل بشكل سافر في الشؤون السياسية الأميركية».

ومن جهتها، أكدت النائب شيلي يحيموفيتش من حزب العمل المعارض أن «نتانياهو أبلغ قادة المؤسسة الأمنية أنهم سيحصلون على 5- 6 مليارات دولار سنويًا لم يتبق منها سوى 3.8 مليار دولار».

وكتبت في تغريدة على موقع «تويتر»: «هذه نتيجة للسلوك المتغطرس والفشل في قراءة الخريطة ولاعتبارات مختصة بالحملة (الانتخابية)». وأكد نتانياهو الأحد أنه «لم يعرض علينا قط مبلغ أكبر. لم يعرض علينا حتى دولار إضافي واحد ولم تعرض علينا تكنولوجيات خاصة. هذه تشويهات وافتراءات». ووصف نتانياهو هذه التصريحات بأنها «نكران للجميل حيال أكبر وأفضل صديقة لنا وهي الولايات المتحدة».

وقعت إسرائيل والولايات المتحدة الاتفاق في واشنطن الأربعاء.

ورغم التوتر الشديد القائم بينهما بشأن إيران وعملية السلام مع الفلسطينيين، وقعت الدولتان الحليفتان الأربعاء في واشنطن بروتوكول اتفاق أعلن عنه الثلاثاء، ينص على منح إسرائيل مساعدة عسكرية بقيمة 38 مليار دولار تغطي فترة 2019- 2028.

المزيد من بوابة الوسط