استطلاع: هولاند سيهزَم من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية

توقع استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس هزيمة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أو أي مرشح يساري آخر من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية العام 2017.

وتضمن الاستطلاع، الذي أجراه معهد «بي في آ» لحساب الصحافة المحلية، ثمانية سيناريوهات لمرشحين مختلفين من اليسار واليمين، غير أن نتائج نوايا الأصوات تشير في جميع الحالات إلى هزيمة كبيرة لرئيس الجمهورية الذي يتخطاه وزيره السابق للاقتصاد إيمانويل ماكرون، فيما يكاد يتعادل مع مرشح حزب اليسار جان لوك ميلانشون.

وفي جميع الحالات، تنتقل مرشحة حزب الجبهة الوطنية (يمين متطرف) مارين لوبن، ومرشح اليمين سواء آلان جوبيه أو نيكولا ساركوزي أو برونو لومير، إلى الدورة الثانية في حال جرت الانتخابات اليوم.

وفي حال ترشح نيكولا ساركوزي، فإن مارين لوبن تتصدر الدورة الأولى (29.5%) متقدمة على الرئيس السابق (22%)، فيما يأتي هولاند في المرتبة الثالثة (13%).

وأُجري استطلاع الرأي عبر الإنترنت بين 9 و11 سبتمبر وشمل عينة من 912 شخصًا، مسجلَين على اللوائح الانتخابية.

المزيد من بوابة الوسط