مقتل 4 وإصابة 16 جراء سقوط قذائف على بغداد

قتل أربعة أشخاص، الجمعة، وأصيب 16 بجروح جراء انفجارات ناجمة عن سقوط قذائف لم يتم التأكد من طبيعتها على ثلاث مناطق في شرق بغداد.

وتباينت مصادر الشرطة حول كون الانفجارات ناجمة عن قصف بالهاون أو صواريخ كاتيوشا. وأشارت حصيلة سابقة إلى مقتل شخصين وإصابة 11 جراء سقوط القذائف.

وقال ضابط في الشرطة برتبة عقيد «قتل أربعة أشخاص وأصيب 16 بجروح جراء سقوط ست قذائف هاون استهدفت مناطق العبيدي والمشتل وبغداد الجديدة وجميعها مناطق ذات غالبية شيعية في شرق بغداد»، بحسب «فرانس برس».

من جانبه، قال العميد سعد معن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد في بيان مقتضب إن «الانفجارات ناجمة عن انفجار مستودع للأسلحة في منطقة العبيدي تسبب في انطلاق بعض المقذوفات ما أدى إلى وقوع إصابات».

بدوره، قال أحمد الأسدي الناطق باسم قوات الحشد الشعبي، لـ«فرانس برس»، إن «الانفجار وقع وسط كدس من العتاد في أحد المعسكرات التابعة للحشد الشعبي».

فيما ذكر ضابط في الشرطة رفض كشف هويته أن «الانفجارات وقعت جراء قصف بصواريخ كاتيوشا انطلقت من إحدى مناطق شمال شرق بغداد، واستهدفت إحداها مستودعا للأسلحة في منطقة العبيدي ما أدى إلى وقوع انفجارات».

وأكدت مصادر الشرطة أن الانفجارات أدت كذلك إلى وقوع حرائق وأضرار في مناطق متفرقة داخل الأحياء القريبة.

وتقاتل فصائل الحشد الشعبي إلى جانب القوات الأمنية لاستعادة السيطرة على مناطق من قبضة «داعش» في شمال البلاد وغربها.

وتزامنت الانفجارات مع توجه عشرات آلاف الزوار الشيعة إلى منطقة الكاظمية في شمال بغداد لإحياء ذكرى وفاة الإمام محمد الجواد والتي تصادف ليل الجمعة السبت.

المزيد من بوابة الوسط