إصابة زعيم «بوكو حرام» أبوبكر الشكوي في غارة جوية بنيجيريا

أعلن الجيش النيجيري، اليوم الثلاثاء، أن زعيم جماعة بوكو حرام أبوبكر الشكوي أصيب بجروح خطيرة بينما قتل عدد من قادة الجماعة الإسلامية في غارة جوية على معقلهم في شمال شرق نيجيريا.

وهذا الإعلان الذي يتزامن مع زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لشمال نيجيريا، اليوم الثلاثاء، شكك فيه خبراء مذكرين بأن السلطات النيجيرية سبق أن أعلنت مرارًا مقتل زعيم «بوكو حرام».

وقال الناطق باسم الجيش ساني عثمان، في بيان، إن الشكوي «أصيب بجروح خطيرة في كتفه» في الغارة التي نفذت الجمعة الماضية على غابة في سامبيزا، وأوضح الضابط لاحقًا: «قلت إنه أصيب، إذا كان ثمة تطورات أخرى سأبلغكم إياها».

وأضاف ساني عثمان أن ثلاثة من قادة الجماعة هم أبوبكر موبي ومالام نوهو ومالام هامان قتلوا وأصيب آخرون بجروح. وبداية من أغسطس الجاري، عين تنظيم «داعش» الذي كان الشكوي بايعه في مارس 2015، «واليًا» جديدًا لبوكو حرام هو المتحدث السابق باسم الحركة أبومصعب البرناوي.

وبعد أسبوع من ذلك، كرر أبوبكر الشكوي أنه لا يزال قائدًا للحركة في شريط مصور أكد فيه أنه يتحمل «مسؤولية شخصية» في القتال «ضد نيجيريا والعالم أجمع». وتعرضت «بوكو حرام» التي أسفر تمردها عن أكثر من عشرين ألف قتيل و2.6 مليون نازح منذ 2009، لهزائم كبيرة منذ عام، لكنها تواصل شن هجمات واعتداءات في مناطق شمال شرق نيجيريا المطلة على بحيرة تشاد.

المزيد من بوابة الوسط