طهران توقف 450 مسؤولاً في مواقع تواصل اجتماعي

نقل موقع إلكتروني تابع للـ«حرس الثوري» الإيراني، اليوم الثلاثاء، أن نحو 450 مسؤولاً في صفحات على مواقع تواصل اجتماعي أو تطبيقات مثل «تلغرام» أو «واتس آب» أو «إنستاغرام» يمكن استخدامها في الهواتف الذكية «أوقفوا أو تم استدعاؤهم».

وقال موقع «غرداب» التابع لمركز الأمن الإلكتروني في الحرس الثوري إن «هؤلاء الأشخاص كانوا يمارسون أنشطة غير أخلاقية ويوجهون إهانات إلى المعتقدات الدينية أو يمارسون أنشطة غير قانونية في مجال الموضة».

وأكد أن هؤلاء «الأشخاص ملاحقون أمام القضاء» من دون أن يشير إلى عدد من تم توقيفهم من أصل 450. بدورها، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية هذه المعلومات. ومنذ أعوام عدة، تحاول السلطات الإيرانية فرض رقابة على مواقع التواصل الاجتماعي أو تمنع استخدام موقعي فيسبوك وتويتر.

واعتبر الرئيس المعتدل حسن روحاني أن هذه المحاولات لفرض قيود على الإنترنت لا طائل منها. ويستخدم أكثر من عشرين مليون إيراني (من أصل 80 مليونًا) تطبيق تلغرام وخصوصًا على هواتفهم الذكية، فيما يستخدم أكثر من نصف الإيرانيين الإنترنت.