تركيا تكثف قصفها لـ«داعش» والأكراد في سورية

قصفت المدفعية التركية، الثلاثاء، مواقع لتنظيم «داعش» في سورية، ردًّا على سقوط قذائف هاون على أراضيها بينما يستعد مئات من المعارضين السوريين المسلحين المدعومين من أنقرة لشن هجوم على عناصر «داعش» في جرابلس.

وسقطت قذيفتا هاون في مدينة كركميش التركية قرب الحدود السورية قبالة مدينة جرابلس السورية التي يسيطر عليها «داعش»، بحسب شبكة «سي إن إن- ترك».

يأتي هذا القصف فيما يحتشد المئات من عناصر الفصائل المقاتلة المدعومة من أنقرة على الجانب التركي من الحدود تحضيرًا لهجوم لطرد تنظيم «داعش» في مدينة جرابلس السورية، آخر المعابر الواقعة تحت سيطرة «داعش» في المنطقة الحدودية مع تركيا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مسؤول تركي إن هذه العملية ناجمة عن رغبة تركيا في منع القوات الكردية من أن تتمكن من السيطرة على البلدة وفتح ممر لـ«المسلحين المعتدلين».

وصرح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، بأن «القصف التركي على شمال سورية هدفه منع تقدم القوات المدعومة من الأكراد باتجاه جرابلس»، لافتًا إلى أن القصف تركز إلى جانب جرابلس على المنطقة الفاصلة بين منبج وجرابلس.

وكانت المدفعية التركية قصفت، مساء الاثنين، مواقع لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وتنظيم «داعش» في جرابلس ومحيطها. وتعتبر تركيا تنظيم «داعش» والوحدات الكردية منظمات إرهابية، وتحاربها، وهي بذلك على خلاف مع حليفها الأميركي حول الأكراد، حلفاء واشنطن في الحملة ضد الجهاديين في سورية.

المزيد من بوابة الوسط