التحالف العربي يفتح تحقيقًا في قصف مستشفى باليمن

أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، أنه فتح «تحقيقًا مستقلاً» في التقارير التي تحدثت عن قصف مستشفى تدعمه منظمة «أطباء بلا حدود» في اليمن، ما أدى إلى سقوط أحد عشر قتيلاً.

وقال: «فريق تقييم الحوادث المشتركة» في التحالف، في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه «اطلع على تقارير تشير إلى وقوع غارة جوية على مستشفى في محافظة حجة شمال اليمن (...) وبادر بفتح تحقيق مستقل في هذه التقارير وبشكل عاجل».

وأضاف البيان: «إن فريق التقييم سيقوم وكجزء من التحقيق بالحصول على معلومات إضافية من منظمة (أطباء بلا حدود) وسوف يعلن الفريق النتائج التي توصل إليها بشكل علني».

وقُـتل 11 شخصًا بينهم أحد كوادر منظمة «أطباء بلا حدود» وجرح 19 آخرون على الأقل، في ضربة جوية أصابت، الاثنين، مستشفى في مدينة عبس في اليمن، بحسب المنظمة.

وأوضحت المنظمة في بيان أن الضربة «أدت إلى مقتل تسعة أشخاص على الفور، بينهم أحد كوادر منظمة (أطباء بلا حدود)، فيما فارق جريحان الحياة خلال نقلهما إلى مستشفى آخر، محمِّلة التحالف العربي مسؤولية الهجوم الجوي».

ونددت الولايات المتحدة، الاثنين، بالغارات التي أصابت المستشفى.

وقالت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو: «نحن قلقون بشدة من معلومات حول ضربة على مستشفى في شمال اليمن»، مضيفة: «إن الضربات على البنى التحتية الإنسانية، بما فيها المستشفيات بشكل خاص تثير القلق».

 

المزيد من بوابة الوسط