ترامب يكشف سياسته الخارجية «إذا أصبح رئيسًا»

تعهد المرشح الجمهوري دونالد ترامب، الاثنين، بأن يفرض «تدقيقًا مشددًا» في خلفيات المهاجرين إلى الولايات المتحدة حال أصبح رئيسًا، واعدًا أيضًا بـ«القضاء على داعش وأيديولوجية الموت لديه».

وقال ترامب في خطاب ألقاه في أوهايو خصصه لبرنامجه في السياسة الخارجية: «حان الوقت لفرض آليات رقابة جديدة في مواجهة التهديدات التي تواجهنا، أسميها التدقيق المشدد».

وأضاف: «دقت ساعة نهج جديد»، عارضًا حصيلة قاتمة للإجراءات الدبلوماسية والعسكرية التي اتخذها الرئيس باراك أوباما ووزيرة خارجيته السابقة هيلاري كلينتون، مضيفًا: «لقد أحدثنا فراغًا يتيح للإرهاب أن ينمو ويزدهر».

وأكد: «سياسة هيلاري كلينتون أتاحت تقديم ميدان عالمي لتنظيم داعش»، مضيفًا: «حكومة ترامب ستضع مبدأ بسيطًا سيطبق في كل القرارات المتصلة بالهجرة. سنكون حازمين، سنكون حتى متطرفين. لن نقبل في هذا البلد سوى الناس الذين يشاركوننا قيمنا ويحترمون شعبنا».

وكرر وعده بـ«تعليق الهجرة التي مصدرها مناطق في العالم هي الأكثر خطورة وعدم استقرار».

 

المزيد من بوابة الوسط