4 قتلى وعشرات الجرحي في تفجيرات بتايلاند والمجلس العسكري يندد

قتل أربعة أشخاص على الأقل في سلسلة تفجيرات وقعت في تايلاند مساء الخميس وصباح الجمعة، استهدفت خصوصا منتجع هوا هين السياحي، بحسب آخر حصيلة أعلنتها السلطات.

وارتفعت الحصيلة بعد مقتل شخصين صباح الجمعة، أحدهما في اعتداء جديد في هوا هين، وآخر في مدينة سورات تاني على بعد نحو 400 كيلومتر إلى الجنوب، بحسب ما أوضحت السلطات.

وأوضح حاكم مقاطعة سورات تاني لـ«فرانس برس»، أن «العبوة قتلت موظفة في المجلس البلدي»، مشيرا إلى أن الهجوم «مرتبط بتفجيرات هوا هين».

ومساء الخميس، قتل تايلاندي في انفجار عبوة داخل سوق في مدينة ترانغ في جنوب البلاد، وبائعة متجولة تايلاندية في أول تفجيرين في هوا هين. ووقع تفجيران صباح الجمعة في منتجع بوكيت السياحي في جنوب تايلاند، أسفرا عن إصابة شخص بجروح.

وقال شرطي محلي من بلدة هوا هين حيث وقع الاعتداء إن «امرأة تايلاندية قتلت جراء تفجيرين أسفرا أيضا عن 19 جريحا. ومن بين الجرحى ثلاثة في حالة خطيرة، وسبعة منهم أجانب هم أربع نساء وثلاثة رجال». وأوضح الشرطي أن المسافة بين مكاني التفجيرين هي 50 مترا.

وأظهرت صور نشرت في الصحافة المحلية عمال إنقاذ يجلون الضحايا من المنطقة على حمالات، وبعض السياح الأجانب المصابين بجروح طفيفة يتجمعون في مستشفى محلي لتلقي العلاج.

وفي هذا السياق، ندد رئيس المجلس العسكري التايلاندي الجمعة بمحاولة «زرع الفوضى» في البلاد. وفي أول رد فعل رسمي قال الجنرال برايوت شان-او-شا الذي يتولى السلطة منذ انقلاب العام 2014 إن «التفجيرات تهدف إلى زرع الفوضى».

المزيد من بوابة الوسط