إسرائيل تعتقل موظفًا في الأمم المتحدة بتهمة العمل لصالح «حماس»

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء اعتقال وتوجيه التهمة إلى موظف فلسطيني في الأمم المتحدة بـ«استغلال عمله للقيام بمهام أمنية لصالح حركة حماس» التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل (شين بيت) إن وحيد البرش اعتقل في 16 من يوليو الماضي، ويعمل في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في قطاع غزة. ووجهت محكمة في بئر السبع جنوب إسرائيل الثلاثاء إلى البرش تهمة العمل لصالح حركة حماس.

وهذه المرة الثانية في غضون أسبوع التي تعلن فيها السلطات الإسرائيلية عن اعتقال موظف في منظمة إنسانية عاملة في قطاع غزة. وقال «الشين بيت» إن «البرش يعمل مهندسًا في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ 2003، وشغل منصب المسؤول عن هدم المنازل المتضررة وإخلاء أنقاضها».

والبرش (38 عامًا) من بلدة جباليا في القطاع اعتقل على «خلفية الاشتباه بأنه يستغل عمله في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقيام بمهام أمنية لصالح حماس»، بحسب البيان.

وأوضح البيان أن البرش شارك العام الماضي في بناء مرسى لصالح الجناح العسكري لحركة حماس في القطاع. كما أنه «عمل في 2015 في مشاريع ترميم المنازل في قطاع غزة، إلا أنه قام بتفضيل منازل تابعة لعناصر حماس بعد أن تلقى طلبًا خاصًا من حماس بهذا الشأن».

المزيد من بوابة الوسط