«متطرفون» يهدمون مسجدًا أثريًا في اليمن

هدم مسلحون متشددون «سلفيون» مسجدًا يعود إلى القرن السادس عشر يضم مقامًا لأحد الأئمة الصوفيين في محافظة تعز اليمنية، بحسب ما أعلن مسؤول محلي اليوم الأحد.

وقال مسؤول بحسب «فرانس برس» إن مجموعة من المسلحين يقودهم زعيم سلفي محلي يعرف باسم أبوالعباس، فجروا مسجد الإمام عبدالهادي السودي، أحد أشهر أولياء اليمن، مؤكدًا تقارير إعلامية سابقة.  ودانت الهيئة العامة للآثار والمتاحف اليمنية تدمير مسجد ومقام وقبة الشيخ السودي.

وقالت في بيان إن قبة المسجد تعتبر «من أكبر القباب في اليمن، وتاريخها يعود إلى حقبة الدولة الطاهرية، ولونها الأبيض يأسر البصائر، وهي أحد أجمل المعالم الدينية في تعز القديمة من عصر الخلافة العثمانية».  وأظهرت صور للمسجد قبل تدميره مبنى مربعًا أبيض من طابق واحد تعلوه قبة كبيرة تحيط بها قباب أصغر.

ويحاصر الحوثيون مدينة تعز التي تسيطر عليها مجموعة من القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والميليشيات الموالية له.

المزيد من بوابة الوسط