4 قتلى إثر انفجارين في وسط مقديشو

قتل أربعة أشخاص على الأقل إثر انفجارين استهدفا صباح اليوم الأحد مقر دائرة التحقيقات الجنائية في الشرطة الصومالية بوسط مقديشو، وفقًا لما نقلته «فرانس برس» عن مصدر رسمي.

وقال المسؤول الأمني إبراهيم محمد للوكالة الفرنسية إن «العناصر الإرهابية اندفعوا بسيارتين مفخختين على المقر العام لدائرة التحقيقات الجنائية وهناك ضحايا». وأضاف أن «المعلومات التي بحوزتنا تؤكد مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة 12 آخرين بجروح، وليس لدينا تفاصيل إضافية أخرى».

وتقع دائرة التحقيقات الجنائية على تقاطع طرق تشهد ازدحامًا في مقديشو، وغالبًا ما يتم احتجاز إسلاميين متطرفين من حركة الشباب في هذا المقر. وأشارت وسائل إعلام محلية إلى تبادل لإطلاق النار بعد الانفجارين.

وقال شاهد عيان هو أبو بكر عثمان إن «إحدى السيارتين اصطدمت بزاوية المبنى، في حين انفجرت الأخرى قرب المدخل. انبعثت سحابة من الدخان والغبار، وكانت هناك فوضى لكنني لا أعرف التفاصيل».

وشهدت مقديشو هذا الأسبوع تفجيرين انتحاريين قرب مبانٍ للأمم المتحدة، وقوة الاتحاد الأفريقي (اميصوم) مجاورة للمطار مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 13 شخصًا، وأعلنت حركة الشباب الإسلامية مسؤوليتها. وبدأت قوات اميصوم انتشارها في الصومال العام 2007 للدفاع عن الحكومة الصومالية.

وقبل خمس سنوات، أُجبرت حركة الشباب على الخروج من العاصمة، إلا أنها تواصل شن هجمات منتظمة على أهداف للجيش والحكومة والمدنيين. وفي الأشهر الأخيرة أعلنت الحركة مسؤوليتها عن هجمات على قواعد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال، إضافة إلى أهداف مدنية بينها فنادق.

وقتل عشرة أشخاص بينهم نائبان في هجوم على فندق في مقديشو بعد معارك استمرت أكثر من 12 ساعة مع قوات الأمن في 27 يونيو.

المزيد من بوابة الوسط