بلجيكا تعتقل شقيقين يشتبه في تخطيطهما لهجمات إرهابية

في ظل مستوى التأهب الأمني في بلجيكا الذي يوصف بـ«خطير» ينذر بتهديد «محتمل ومرجح»، جرى اعتقال الشقيقين نورالدين وحمزة، وقال الادعاء البلجيكي إنه «بناءً على نتائج التحقيق الموقتة، يتبين أنه ربما كان هناك خطط لاعتداءات».

وذكر ممثلو ادعاء بلجيكيون، اليوم السبت، أن الشرطة اعتقلت رجلين يشتبه بتورطيهما في التخطيط لهجمات إرهابية في البلاد، وكان المشتبه بهما قد اعتقلا، أمس السبت، في أعقاب مداهمات بمنطقة «مونس» ومدينة لييج شرق البلاد، غير أنه لم يتم العثور على أي أسلحة ولا متفجرات، بحسب وكالة الأنباء الألمانية «د ب أ».

وسيمثل المعتقلان وهما نورالدين (33 عامًا) وشقيقه حمزة أمام قاضي تحقيق لاحقًا خلال النهار لتحديد إن كان ينبغي تمديد احتجازيهما لأكثر من 24 ساعة. وقال مكتب الادعاء الاتحادي في بيان «استنادًا إلى النتائج الأولية للتحقيق فإنه كانت هناك خطط على ما يبدو لشن هجوم في مكان ما ببلجيكا»، مضيفًا أنه لم تتبين في الوقت الحالي أي صلة لهما بهجمات بروكسل التي استهدفت مطارًا ومحطة مترو في 22 مارس وأسفرت عن مقتل 32 شخصًا.

وتوجد في بروكسل مقار مؤسسات الاتحاد الأوروبي ومقر حلف شمال الأطلسي، ومستوى التأهب الأمني العام في بلجيكا ثلاثة من أربعة، وهو مستوى «خطير» ينذر بتهديد «محتمل ومرجح».

المزيد من بوابة الوسط