إعدام 4 سعوديين مدانين بقتل 6 أفراد

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الأحد إعدام أربعة أشخاص مدانين بقتل ستة آخرين، في قضية خلاف على قطعة أرض ينتمي جميع المتورطين فيها إلى قبيلة واحدة.

وأشارت الوزارة إلى أن أربعة أفراد من قبيلة القثامي (ثلاثة أخوة وقريب لهم) أقدموا على قتل ستة أشخاص من القبيلة نفسها، هم خمسة أخوة وقريب لهم بإطلاق النار والطعن بالسكين «إثر خلاف ونزاع حصل بينهم على أرض»، وذلك بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية.

وأوضحت الوزارة أن المدانين الأربعة أعدموا اليوم في منطقة مكة.

وبذلك يرتفع عدد الإعدامات التي نفذتها المملكة منذ بداية 2016 إلى 105 حالات، بحسب تعداد لوكالة «فرانس برس»، استنادًا إلى بيانات رسمية صادرة عن الوزارة.

وأبرز هؤلاء، مجموعة من 47 مدانًا بـ«الارهاب»، بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، أعلن إعدامهم في الثاني من يناير.

أما الإعدامات الأخرى فمعظمها مرتبط بجرائم جنائية كالقتل والمخدرات.

والجمعة، طالبت منظمة العفو الدولية التي تحذر منذ أشهر عدة من تزايد الإعدامات في السعودية، المملكة بـ«إلغاء عقوبة الإعدام لمرة واحدة وأخيرة»، وذلك غداة تنفيذ الإعدام رقم مئة هذه السنة.

وقال مدير منظمة العفو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيليب لوثر، إن «السعودية تسرع وتيرة لجوئها إلى عقوبة وحشية وغير إنسانية من دون أن تأخذ العدالة وحقوق الإنسان في الاعتبار».

ونفذت المملكة 153 حكمًا بالإعدام على الأقل في 2015، بحسب إحصاء أعدته «فرانس برس»، استنادًا إلى بيانات رسمية. وهذا العدد يزيد بشكل ملحوظ على العام 2014، حين سجل إعدام 87 شخصًا.

وبحسب منظمة العفو، فإن عدد أحكام الإعدام المنفذة خلال 2015 هو الأعلى في السعودية منذ عقدين. وأوردت المنظمة أن السعودية احتلت في 2015 المركز الثالث في لائحة الدول الأكثر تنفيذًا لأحكام الإعدام وراء إيران وباكستان. علمًا بأن هذين البلدين لا يعلنان رسميًا عن كل الإعدامات. ولا تشمل إحصاءات المنظمة الصين.

وتعاقب السعودية التي تطبق الشريعة الإسلامية بالإعدام، جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات والسحر.

المزيد من بوابة الوسط