برلين تحذر أنقرة من ملاحقة المعارضين السياسيين

دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الخميس، تركيا إلى الكف عن مطاردة المعارضين السياسيين غداة إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان فرض حال الطوارئ.

وقال الوزير في بيان: «من الضروري أن يكون حال الطوارئ محدودًا بفترة زمنية، يجب في ختامها أن يرفع على الفور»، داعيًا أنقرة إلى احترام مبادئ «دولة القانون وأن يطبَّق حال الطوارئ بشكل مضبوط».

وتابع: «إن محاولة الانقلاب تترك آثارًا عميقة في سياسة ومجتمع تركيا»، مشددًا على أنه «يمكن للدولة أن تتخذ تدابير فقط عند التورط في أعمال يمكن أن يعاقب عليها القانون وليس لمجرد الآراء السياسية، معتبرًا أن ذلك يصب في مصلحة تركيا نفسها».

وكثف أردوغان عمليات التوقيف والإقالة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ليل الجمعة السبت، وأعلن مساء الأربعاء فرض نظام الطوارئ في تركيا «لمدة ثلاثة أشهر».

وبحسب آخر حصيلة رسمية، أوقعت محاولة الانقلاب 312 قتيلاً بينهم 145 مدنيًّا و60 شرطيًّا وثلاثة جنود و104 متمردين.

وأُوقف 10 آلاف شخص، في حين علقت مهام 55 ألف شخص بينهم موظفون حكوميون أو أُقيلوا من مناصبهم.