كندا تخصص 158 مليون دولار كندي «مساعدة» للعراق

تعهدت كندا، بتقديم 158 مليون دولار كندي (110 ملايين يورو) مساعدة إنسانية وضمانة بقيمة مئتي مليون دولار أخرى لقروض من البنك الدولي للحكومة العراقية.

وقال وزير الخارجية الكندي، ستيفان ديون، إن كل مبلغ الـ158 مليون دولار كله تقريبا سيخصص لتأمين «احتياجات أساسية للعراقيين الذين تأثروا بالنزاع»، بحسب «فرانس برس».

وسيقدَّم جزء من هذا المبلغ إلى برنامج الأمم المتحدة للتنمية في إطار مساعدة لعودة العراقيين إلى المناطق التي تمت استعادتها من تنظيم «داعش».

وذكر بيان لوزارة الخارجية الكندية أن هذه المساعدة ستسمح أيضًا بإبطال مفعول عبوات ناسفة يدوية الصنع في الرمادي ومناطق محررة أخرى. ويأتي إعلان هذه المساعدة قبل مؤتمر للجهات المانحة للعراق سيعقد الأربعاء في واشنطن.

وقالت وزيرة التنمية الدولية، ماري كلود بيبو، «إن المساعدة ستساهم في تلبية الاحتياجات الطارئة في مجال الصحة والإيواء والحماية والتعليم والغذاء لمئات الآلاف من العراقيين الذين تضرروا من النزاع».

وتشكل ضمانة القروض البالغة 200 مليون دولار كندي تنفيذًا لوعد قطعته كندا في القمة الأخيرة لمجموعة السبع في اليابان من أجل دعم جهود الإصلاح الاقتصادي للعراق عبر البنك الدولي.

 

المزيد من بوابة الوسط