ارتباك إسرائيلي بعد بث إذاعة الجيش برنامج عن الشاعر الفلسطيني محمود درويش

استدعى وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، مدير إذاعة الجيش للتنديد ببث برنامج عن الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، بحسب بيان صادر عن وزارته.

وبثت الحلقة عن درويش، الذي يعد أحد أهم شعراء العالم العربي، أمس الثلاثاء في إطار برنامج للجامعة المفتوحة في إسرائيل، وهي مؤسسة للتعليم عن بعد. وقال ليبرمان في البيان: «إنها مسألة خطيرة تتعلق بشخص كتب نصوصًا ضد الصهيونية ويتم استخدامها حتى الآن لتشجيع الأعمال الإرهابية ضد دولة إسرائيل».

وتابع البيان: «من الواضح أن هناك خطأ ولا يمكننا السماح بتجاهله»، مشيرًا إلى أن ليبرمان استدعى مدير الإذاعة العسكرية يورام ديكيل للحصول على «توضيحات». وكان ليبرمان، زعيم حزب إسرائيل بيتنا اليميني القومي المتشدد، تولي حقيبة الدفاع أواخر مايو الماضي، ودافعت إدارة إذاعة الجيش في بيان عن البرنامج مؤكدة أن «الانفتاح على الجامعات والحرية في أوساط الأكاديميين يلزمنا إفساح المجال أمام المستمعين لإثراء أفكارهم».

ويعتبر درويش أحد أهم الشعراء الفلسطينيين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن، ويطلق عليه اسم «شاعر المقاومة»، وقد أسهم في تطوير الشعر العربي من خلال مزجه بين الحب والوطن، كما صاغ وثيقة الاستقلال الوطني الفلسطيني التي أعلنتها منظمة التحرير الفلسطينية في العام 1988 في الجزائر.

وتوفي درويش في التاسع من أغسطس 2008 في أحد مستشفيات هيوستن (تكساس، جنوب الولايات المتحدة) عن 67 عامًا نتيجة مضاعفات أعقبت عملية جراحية دقيقة في القلب.  وفي العام 2000، اقترح وزير التعليم في حينه يوسي ساريد، من حزب ميريتس اليساري العلماني تدريس عدة قصائد لدرويش في المناهج الدراسية الإسرائيلية، لكن رئيس الوزراء في حينه إيهود باراك رفض ذلك مؤكدًا أن إسرائيل ليست مستعدة للقبول بذلك.

وتخضع إذاعة الجيش الإسرائيلي لوزارة الدفاع، وبحسب وسائل الإعلام فإن ليبرمان يفكر في إغلاق الإذاعة بسبب توجهاتها التي يعتبرها «يسارية» جدًا.