التعرف رسميًا على سائق شاحنة «هجوم فرنسا»

أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية، أنه تم «التعرف رسميا»، إلى منفذ الاعتداء الذي انقض بشاحنته على الحشود المتجمعة ليل الخميس في نيس بجنوب شرق فرنسا، موقعا ما لا يقل عن 84 قتيلا قبل أن تقتله الشرطة.

وقالت المصادر إن منفذ الاعتداء هو صاحب أوراق الهوية التي عثر عليها المحققون في الشاحنة وهي باسم فرنسي تونسي في الـ31 من العمر مقيم في نيس، مضيفة أن «عدة عمليات تجري حاليا صباح الجمعة ولا سيما في نيس».

وقتل ثمانون شخصا على الأقل، مساء الخميس، في مدينة نيس جنوب فرنسا، في اعتداء نفذه سائق شاحنة دهس جمعا من الناس كانوا محتشدين في جادة بروميناد ديزانغليه السياحية المطلة على البحر المتوسط لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني.

وأعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند فجر الجمعة، أنه «لا يمكن إنكار الطابع الإرهابي لاعتداء نيس الوحشي»، مضيفا في خطاب عبر التلفزيون من قصر الإليزيه أن الاعتداء أوقع «77 قتيلا بينهم أطفال كثر إضافة إلى 20 جريحا حالهم حرجة للغاية». لكن بعد وقت قصير، أشار وزير فرنسي إلى ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 80 قتيلا.