الأسد: بوتين لم يطالبني بترك السلطة

قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن موسكو لم تتحدث معه أبدًا عن عملية الانتقال السياسي في سورية، مضيفًا أن الشعب السوري هو الذي يحدد هوية الرئيس.

وفي مقابلة مع محطة «إن بي سي نيوز» الأميركية تم بثها الخميس ونشرت نصها الكامل وكالة الأنباء السورية «سانا»، سئل الأسد عما إذا تحدث إليه «وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن عملية الانتقال السياسي، وعن حلول يوم تتركون فيه السلطة»، أجاب «لم يحدث أبدًا».

وأضاف: «وحده الشعب السوري يحدد مَن يكون الرئيس، ومتى يصبح رئيسًا ومتى يرحل. إنهم لم يقولوا كلمة واحدة في ما يتعلق بهذا الأمر»، مشيرا إلى أن «السياسة الروسية لا تستند إلى عقد الصفقات بل إلى القيم»، بينما السياسة الأميركية «تقوم على عقد الصفقات بصرف النظر عن القيم».

تأتي تصريحات الأسد قبل ساعات من زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إلى موسكو، حيث يلتقي بوتين ليبحث معه إحياء عملية السلام في سورية.

وركزت جولات التفاوض بين الحكومة والمعارضة السورية، التي تمت برعاية الأمم المتحدة، على كيفية تحقيق انتقال سياسي في سورية.

 

 

المزيد من بوابة الوسط