رئيس وزراء أستراليا يعلن فوزه في الانتخابات

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تيرنبول، الأحد، فوزه في الانتخابات التشريعية، وذلك بعد ثمانية أيام على عملية الاقتراع، ما يتيح للائتلاف المحافظ الحاكم تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال تيرنبول، في تصريح: «اليوم يوم عظيم. لقد تمكنا من الفوز بهذه الانتخابات، وفعلنا ذلك بطريقة سلمية. هذا شيء علينا الاحتفال به ولا يجب أن نعتبره أمرًا مسلمًا به». وأضاف: «سيكون برلمانًا حماسيًّا وبنَّاءً، ومن المهم أن يعمل لمواجهة التحديات الكبرى التي تواجه أستراليا في السنوات المقبلة».

وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن زعيم المعارضة العمالية في أستراليا بيل شورتن أقر بهزيمة حزبه في الانتخابات. وقال شورتن: «واضح أن مالكولم تيرنبول وائتلافه سيشكلان حكومة»، مشيرًا إلى أنه اتصل برئيس الوزراء المنتهية ولايته لتهنئته بفوزه.

ولم يحصل الائتلاف المحافظ ولا المعارضة العمالية في الوقت الحاضر على الغالبية المطلقة من 76 مقعدًا في مجلس النواب، التي تتيح تشكيل حكومة، فيما لا تزال عمليات الفرز جارية. غير أن تيرنبول حصل على دعم ثلاثة نواب مستقلين سيؤيدونه في مسائل الموازنة والتصويت على الثقة، ما سيتيح له تشكيل حكومة ذات أقلية في حال عدم حصوله على الغالبية عند انتهاء فرز الأصوات.

ودعا رئيس الوزراء الأسترالي الذي كان يحظى بغالبية مريحة في مجلس النواب، إلى هذه الانتخابات التشريعية المبكرة بهدف ترسيخ سلطته في مواجهة المعارضة العمالية في مجلس الشيوخ من جهة، ومن جهة أخرى لإضفاء الشرعية على «الانقلاب» الداخلي، الذي قام به في حزبه الليبرالي وأتاح له إقصاء توني أبوت في سبتمبر في وقت كان وزيرًا في حكومته.

المزيد من بوابة الوسط