بعد غلق قضية «البريد الإلكتروني».. طالع رسائل كلينتون حول ليبيا

قررت وزارة العدل الأميركية غلق التحقيق في قضية استخدام وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون، بريدًا الكترونيًا خاصًا في مراسلاتها المهنية حين كانت في منصبها الرسمي.

وأعلنت وزيرة العدل لوريتا لينش، الأربعاء غلق التحقيق في القضية الخاصة بالمرشحة إلى الانتخابات الرئاسية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت الوزيرة في بيان صدر في أعقاب لقائها مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، جيمس كومي، والمدعين العامين والمحققين الذين أشرفوا على التحقيقات «وافقت على التوصية التي اجمعوا عليها وهي إغلاق التحقيق المعمق الذي استمر عامًا وعدم توجيه أي اتهام إلى أي شخص شمله التحقيق».

وفي وقت سابق، نشرت «بوابة الوسط» رسائل البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة، وهي الرسائل التي أثارت جدلاً كبيرًا بين الديمقراطيين والجمهوريين في الولايات المتحدة، حول وقائع الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي يوم 11 سبتمبر 2012، التي راح ضحيتها السفير الأميركي كريس ستيفنز وثلاثة آخرون.

«بوابة الوسط» تنشر رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون عن ليبيا

المزيد من بوابة الوسط