«داعش» يقتل 119 شخصاً في هجوم انتحاري ببغداد

قتل نحو 119 شخصًا في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة الذي تبناه تنظيم «داعش»، اليوم الأحد، في حي الكرادة المكتظ في بغداد كما أفاد مسؤولون أمنيون.

وقال المسؤولون إن التفجير وهو الأعنف الذي يضرب العاصمة العراقية هذه السنة أدى أيضًا إلى إصابة أكثر من 140 شخصًا بجروح، واستهدف شارعًا تجاريًا مكتظًا بالمتسوقين استعدادًا لعيد الفطر الأسبوع المقبل.

وتفقد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي موقع «التفجير الإرهابي» في منطقة الكرادة التي تعج بالحركة، وتوعد بـ«القصاص من الزمر الإرهابية التي قامت بالتفجير حيث إنها بعد أن تم سحقها في ساحة المعركة تقوم بالتفجيرات كمحاولة يائسة».

وأعلن التنظيم المتطرف في بيان تبنيه للهجوم، مؤكدًا أن أحد مقاتليه نفذه بسيارة مفخخة مستهدفًا تجمعًا للشيعة، بحسب ما نقل موقع «سايت» الأميركي الذي يتابع المواقع «الجهادية». ويأتي التفجير بعد أسبوع من استعادة القوات العراقية السيطرة على كامل مدينة الفلوجة، معقل المتطرفين على بعد 50 كلم غرب بغداد.

المزيد من بوابة الوسط