«الاحتلال» يشن غارات على مواقع لـ«حماس والجهاد الإسلامي» في غزة

شن طيران الاحتلال الإسرائيلي فجر السبت غارات جوية عدة استهدفت أربعة مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي وورشة للحدادة من دون وقوع إصابات، حسبما أفادت مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وقال مصدر أمني فلسطيني لـ«فرانس برس» إن الضربات الإسرائيلية استهدفت ورشة للحدادة وموقعين تابعين لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وموقعًا للتدريب تابعًا لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي. ووقعت اثنتان من الغارات في مدينة غزة واثنتان في بيت لاهيا شمال القطاع.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان أنه استهدف «أربعة مواقع تشكل جزءًا من البنية التحتية العملانية لحماس في شمال قطاع غزة ووسطه»، ردًا على إطلاق صاروخ فلسطيني.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن ناشطين فلسطينيين أطلقوا مساء الجمعة صاروخًا من قطاع غزة سقط في مدينة سديروت بجنوب إسرائيل وألحق أضرارًا بمبنى من دون وقوع إصابات. ولم تعلن أي جهة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.

وأوضح المصدر الأمني الفلسطيني لـ«فرانس برس» أن طائرات حربية إسرائيلية «إف-16» وطائرات استطلاع قصفت في ساعات الفجر بصواريخ عدة ورشة للحدادة ومواقع مختلفة أخرى تابعة للمقاومة، موضحًَا أن الغارات أدت إلى «أضرار كبيرة لكن لا توجد إصابات».

وأضاف المصدر أن «ورشة الحدادة تقع في حي الزيتون بجنوب شرق مدينة غزة وتعود لعائلة حسنين ولحقت بها أضرار كبيرة أصابت العديد من الحفارات التي تستخدم في أعمال البناء».

المزيد من بوابة الوسط